Thursday, 14 Nov 2019

اختطاف الزميلة الصحفية أفراح شوقي جريمة جديدة بحق الصحفيين

تستنكر رابطة الإعلاميين العراقيين في الخارج اختطاف الصحفية أفراح شوقي من بيتها، وما رافق ذلك من تجاوزات على أطفالها وسرقة لممتلكاتها الخاصة، في مشهد يعيدنا إلى حالة الفلتان الأمني وغياب مفاهيم القانون وحماية المواطن العراقي.  وتحمل الحكومة العراقية ومؤسساتها الأمنية كامل المسؤولية عن سلامة الزميلة أفراح.

كما وتطالب رابطة الإعلاميين العراقيين في الخارج حكومة الدكتور حيدر العبادي إلى سرعة كشف ملابسات الحادث وإلقاء القبض على المجرمين وعرضهم على الرأي العام العراقي واتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بحماية منتسبي السلطة الرابعة ، لدورهم البناء والإصلاحي في المجتمع.

كما وتدعو الرابطة نقابة الصحفيين العراقيين وجميع نقابات ومؤسسات المجتمع المدني إلى تنظيم وقفة تضامنية للضغط على الجهات الأمنية تجاه إعادة الزميلة أفراح إلى وسطها الصحفي سالمة، واتخاذ كل الإجراءات الرادعة للحيلولة دون المساس بمنتسبي السلك الصحفي العاملين لمصلحة العراق وأبنائه. وتطالب الرابطة عبر بيانها الحكومة بحصر السلاح بيد الدولة والقانون، لما لذلك من أثر إيجابي يرسخ مفاهيم دولة الأمن والاستقرار،  وأن لا سلاح إلا سلاح المؤسسات الأمنية.

 

رابطة الإعلاميين العراقيين في الخارج

27/12/2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *